تساعد مدرسة جاكسون الإعدادية المعلمين في تحقيق التوازن بين عملهم وحياتهم من خلال Google for Education

التحدي

لمساعدة المعلمين على تحقيق توازن أفضل بين عملهم وحياتهم، كان أعضاء إدارة المدرسة يريدون استبدال الوسائل التكنولوجية العتيقة في المدرسة (والتي كانت تعتمد على أحد الحلول المجانية من Linux) التي كانت تستهلك الكثير من الوقت وكانت صعبة التعلّم بالنسبة إلى المعلمين الجدد. لذا احتاجوا إلى حل بسعر معقول يسهُل على المعلمين استخدامه ويسمح لهم بوضع دراجات لتقييم أداء المهام في المنزل بدون الاضطرار إلى حمل حزم كبيرة من الأوراق. وبالإضافة إلى مساعدة المعلمين، أرادت المدرسة أيضًا تقديم وسائل تكنولوجية للطلاب لإعدادهم للحياة الجامعية ومستقبلهم الوظيفي.

"لقد استطعت تقليل الوقت الذي أقضيه أمام ناسخة الورق هذا العام بشكل كبير عن طريق توزيع الوثائق وأوراق العمل والمخططات من خلال Google Classroom بالإضافة إلى مشاركة الاختبارات من خلال النماذج".

Hunter Upchurch, مُعلّم لغة إسبانية, مدرسة جاكسون الإعدادية

الحل

طرحت مدرسة جاكسون الإعدادية في عام 2011 مجموعة خدمات G Suite للتعليم (التي كانت معروفة مسبقًا باسم Google Apps for Education) لجميع طلابها البالغ عددهم 836 طالبًا ومعلميها البالغ عددهم 110 معلّمين. وتمت إضافة Google Classroom كمنتج متميز إلى خدمات G Suite للتعليم في 2014. وعقدت المدرسة ورشة عمل للتطوير المهني في صباح يوم دراسي يبدأ متأخرًا لمساعدة كل الموظفين والمعلّمين على كيفية استخدام الأدوات الجديدة. وساعدت هذه الجلسة المعلمين في تعلّم كل المهارات المطلوبة بسرعة بدون الحاجة إلى البقاء حتى وقت متأخر في المدرسة أو الحضور في عطلة نهاية أسبوع.

لمحة عن المؤسسة

في مدرسة جاكسون الإعدادية في مدينة جاكسون بولاية مسيسيبي، تسهم التكنولوجيا كثيرًا في إعداد الطلاب للحياة الجامعية وإتاحة التوازن بين العمل والحياة للمعلِّمين الموهوبين. والمعلِّمون في هذه المدرسة مشغولون طوال الوقت بسبب وجود 836 طالبًا في الصفوف الدراسية من الصف السادس حتى الصف الثاني عشر وبسبب البرامج الدقيقة التي تنفذها المدرسة للتشجيع على ممارسة الألعاب الرياضية والفنون. وتساعد تكنولوجيا Google السحابية المعلِّمين في توفير الوقت والمساهمة بفعالية في المجتمع المحلي.

المنتجات المستخدمة

تنزيل

شكرًا على الاشتراك.

Let us know more about your interests.